مستشار وزيرة الصحة: الوضع في قطاع غزة كارثي وأغلب المناطق مصنفة حمراء

وصول مساعدات طبية خلال أيام

غزة – علم

أكد فتحي أبو وردة مستشار وزيرة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم السبت، أن الوضع في قطاع غزة أصبح كارثي نظراً للارتفاع الملحوظ في إصابات فيروس كورونا والصعود الغير مسبوق في المنحنى الوبائي، مضيفاً “نحن في حالة طوارىء مرحلة “B”.

وأضاف أبو وردة في حديث لإذاعة “صوت فلسطين”، أن الوضع أصبح ينذر بالقلق والخوف، فقد أصبحت أغلب مناطق القطاع غزة مصنفة حمراء وبذلك فهي موبوءة تماماً، مشدداً على أن منطقة قطاع غزة تعتبر من أصعب وأخطر المناطق في محافظات فلسطين حيث أن هناك ارتفاع للكثافة السكانية وتقارب كبير بين المنازل.

وقال “أصبحت كافة العمليات المبرمجة في مشافي القطاع متوقفة نظراً لحالة الطوارئ التي نمر بها، حيث أن ارتفاع الاصابات بكورونا يشمل الشباب والكبار والصغار.

وأشار أبو وردة إلى أن المستشفى الأوروبي المجهز والمعد لاستقبال حالات الإصابة بكورونا اصبح ممتلئ بالمرضى الذي يحتاجون لرعاية صحية، ووصل عدد المصابين على اسرة العناية المكثفة إلى 60 حالة، والمشفى معد لاستقبال 100 مريض فقط وهذا ينذر بكارثة كبيرة.

ونوه أبو وردة إلى أن مرور فلسطين بمنخفضات جوية وأيام باردة سيزيد من انتشار الفيروس وارتفاع الاصابات.

وأكد مستشار وزيرة الصحة أنه وخلال الأيام القادمة ستصل قطاع غزة شاحنتان تحملان على متنهما مساعدات طبية عاجلة لمواجهة فيروس كورونا من أجهزة تنفس وأدوية خاصة لمرضى الأمراض المزمنة، لافتاً إلى ان رئيس الوزراء محمد اشتية ووزيرة الصحة مي الكيلة يتابعان الوضع الصحي بغزة أول بأول.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى