أبو الريش: نسير بخطوات متسارعة نحو فرض الاغلاق الشامل

ما لم يكن هناك إلتزاما

غزة – علم

قال وكيل وزارة الصحة في غزة الدكتور يوسف أبو الريش اليوم الأربعاء إننا نسير بخطوات متسارعة وبشدة باتجاه فرض الاغلاق الشامل ما لم يكن هناك التزام من المواطنين بإجراءات الوقاية.

وأضاف أبو الريش خلال مؤتمر صحفي عقده بغزة اليوم :” ان الاغلاق ليس هو الحل السحري أو مستداما لمواجهة جائحة كورونا ، وقد نلجأ إليه في مرحلة ما ، وكل يوم نعمل فيه لتأخير الاغلاق هو لصالح المجتمع.

وتابع ان الاغلاق كان ضروريا لكسر الحدة الاولى لانتشار الوباء ووضع مؤشر بأن الحالة الصحية في قطاع غزة لم تعد كالسابق .

وقال ان الاغلاق في مراحل التفشي الاولى ساهم في اعطاء فرصة لوزارة الصحة لإعادة ترتيب اوراقها وموائمة الخطط وفق المستجدات .

وأوضح أبو الريش ان كل الاعداد المرصودة تشير سواء الاجمالية للإصابات والحالات التي تردد على أقسام الطوارئ ومعها اعراض او من يثبت اصابته منها او تلك التي تدخل لأقسام العناية، إلى أن قطاع غزة بحالة تفشي لوباء كورونا.

وأوضح ان وزارة الصحة تبذل جهودا استثنائية وكبيرة في مواجهة فيروس كورونا ، مؤكدا ان هذه المرحلة تتطلب التزام أكبر من المواطنين وتعزيز المسؤولية الاجتماعية.

وقال ان وزارة الصحة أجرت مواءمات عاجلة لتعزيز الاكسجين في المستشفى الاوروبي الى 2700 لتر في الدقيقة والجهود متواصلة لرفع القدرة الانتاجية .

وبين ان معدل استهلاك المريض للأكسجين في الدقيقة الواحدة يصل الى ٦٠ لتر في الدقيقة وهذا يشكل ضغط على قدرة المستشفيات .

وأشار وكيل وزارة الصحة في غزة الى ان 50% من القدرة السريرية المخصصة لرعاية مصابي كورونا هي مغلقة ، فيما 78 % من أسرة العناية المخصصة لرعاية مصابي كورونا من الحالات الحرجة هي مغلقة كذلك.

وقال إنه جرى توفير 50 سرير لمن يحتاجون العناية إضافة الى 100 سرير سابقا ، مبينا ان توفير الأكسجين أصبح التحدي الاكبر لتقديم الرعاية الصحية لمصابي كوفيد ١٩.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى