أبو وردة: منحنى كورونا في غزة يتصاعد والأيام المقبلة خطيرة

غزة – علم

حذر مستشار وزيرة الصحة في قطاع غزة فتحي أبو وردة اليوم الخميس من أن الأيام القادمة ستكون الأكثر صعوبة وخطورة على الموطن جراء تفشي فيروس كورونا واستمرار تصاعد عدد الإصابات بالفيروس المستجد.

وقال أبو وردة في حديث لإذاعة صوت فلسطين: “الوضع الصحي في غزة صعب جدًا للغاية والمنحنى الوبائي في تصاعد وتم تسجيل 656 حالة جديدة بفيروس كورونا”.

وأضاف: “41 حالة على أجهزة التنفس الصناعي أغلبها في حالة صعبة بمختلف الاعمار شباب وكبار سن موزعين على جميع مشافي القطاع”، مؤكدًا أن أغلب المناطق في قطاع غزة مصنفة حمراء وخاصة في شمال قطاع غزة ومدينة غزة والزهراء.

وتابع أبو وردة: “تزايد ملحوظ في إصابات كورونا حتى في المناطق الجنوبية التي كانت خالية أصبحت موبوءة وجميعها صعبة نظرًا للكثافة السكانية العالية وعدم الالتزام بأساليب الوقاية ولا سيما مع تقلبات الطقس اليومية، وهذا يقلقنا من أن الأيام القادمة ستكون أكثر صعوبة وخطورة على المواطن”.

وأردف: “ننوه أن المناطق جميعها مصنفة حمراء وموبوءة، أي أكثر من 5 مواطنين من بين 100 مواطنين مصابون بالفيروس، وللأسف المواطن حتى اللحظة لا يعي خطورة المرض وما زال يمشي في الشارع ويخالط دون أي جدوى وهذا ما يقلقنا”.

وحول وضع القطاع الصحي قال أبو وردة: “الأسرّة في المشافي معظمها ممتلئ، واذا استمر الشتاء بهذه البرودة ستزداد حدة الأعراض وقسوتها، ولن نقدر على السيطرة على الوباء وستنهار المنظمة الصحية”، موضحًا أن الوزارة قامت بافتتاح أقسام مخصصة للكورونا في معظم المشافي، فيما يوجد أكثر من 21 حالة كوفيد 19داخل العنايات المكثفة في المشافي.

وأضاف: “وزارة الصحة في رام الله بتعليمات من الوزيرة مي كيلة أرسلت مستلزمات للصحة بغزة وهي عبارة عن شاحنتين من الأدوية، كما وصل 15 جهاز تنفس وأدوية عبر منظمة الصحة العالمية يوم أمس”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى