شاهد | صحيفة عبرية تكشف تفاصيل “قنبلة” كادت أن تشعل فتيل حرب إقليمية

كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم”، اليوم الثلاثاء، النقاب عن القنبلة التي كادت أن تودي بحرب اقليمية في نوفمبر الماضي على الحدود بين سوريا وإسرائيل، بالقرب من هضبة الجولان.

وذكرت الصحيفة: “تم الكشف عن خلية إيرانية كانت تسعى لوضع متفجرات على الحدود الاسرائيلية السورية، والتي تم تصفيتها من قبل جنود الجيش الإسرائيلي”.

وفي التفاصيل، أوضحت الصحيفة أن “الخلية وصلت تحت جُنح الظلام، كرعاة أغنام وكانوا على علم تام بتفاصيل المنطقة ، وافترضوا أنه لا يمكن لأحد رؤيتهم وتقدموا لمسافة 25 متراً فقط من الجدار الفاصل ووضعوا عبوات ناسفة”.

وتابعت: “هدف الخلية كان واضحاً، وهو قتل الجنود الإسرائيليين وإشعال النار في المنطقة بعد وضع العبوات”.

وأكدت الصحيفة أن عناصر الخلية فرت عائدة باتجاه سوريا، حيث تم رصدهم من الجيش الإسرائيلي وأطلق الجنود النار عليهم.

وشددت الصحيفة على أن العبوة الناسفة لو انفجرت وأدت لسقوط جنود من الجيش الإسرائيلي كان من الممكن أن تتسبب في نشوب حرب لا تُحمد عقباها على مدى السنوات المقبلة.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى