جوجل تتخذ قرارا بشأن كذبة نيسان 2021

غدا يوافق الأول من أبريل، والذي يعرف بكذبة أبريل أو كذبة نيسان (بالإنجليزية: April Fools’ Day) ، وهي مناسبة يحتفل فيها الناس بشكل غير رسمي، من خلال إطلاق النكات وخداع بعضهم البعض.

وتعتبر كذبة نيسان من التقاليد التي تعود إلى مئات السنين، ويشتهر هذا اليوم باللعب، وإطلاق النكات والخدع بين الناس.

وتتضمن كذبة أبريل العديد من المظاهر: كالكذب، الفضح، المزح، ولا يتوقف ذلك عند الأشخاص فحسب، فبعض وسائل الإعلام تشارك جمهورها بكذبة أبريل، من خلال نشر أخبار غير صحيحة، وتشير لاحقاً بحروف صغيرة أنها بالفعل كذبة أبريل.

موقف جوجل من كذبة نيسان

و لكن هذا العام مع انتشار فيروس كورونا، و عدد الوفيات الكبير والكوارث الاقتصادية حول العالم، قررت جوجل تخطي كذبة أبريل هذا العام، فقد حصل Business Insider على رسالة بريد إلكتروني للشركة تفيد بإلغاء مزح يوم كذبة أبريل من Google رسميًا.

وكتبت رئيسة قسم التسويق في Google لورين توهيل في رسالة بريد إلكتروني داخلية: في الظروف العادية، يعد كذبة نيسان (أبريل) تقليداً من Google ووقتا للاحتفال بما يجعلنا شركة غير تقليدية، هذا العام، سنقوم بإلغاء هذا التقليد احتراما لجميع أولئك الذين يحاربون جائحة COVID-19.

وكتبت: “هدفنا الأعلى الآن هو أن نساعد الناس، لذلك دعونا نبقي النكات لشهر أبريل المقبل، والذي ستكون بلا شك أكثر إشراقاً من هذا”.

أصل كذبة نيسان

ويعود أصل كذبة نيسان إلى فرنسا حيث كان يعتقد بأن الدول الأوروبية كانت تحتفل بقدوم العام الجديد في الأول من أبريل، ثم أصبحت فرنسا أول دولة التي تتبنى التقويم الجديد الذي وضعه شارل التاسع، فكان العيد رأس السنة الجديدة يبدأ في 21 مارس، وينتهي عند الأول من أبريل.

و بعدها جاء البابا غريغوري الثالث عشر، وقام بإدخال تعديلاته على التقويم ليبدأ في الأول من يناير، وبناءً عليه تبدأ الاحتفالات برأس السنة الجديد من 25 ديسمبر حتى الأول من يناير، وعندما ظل العديد من الأشخاص ملتزمين بالاحتفال حسب التقويم الأول ، بدأ مؤيدو فكرة تغيير التقويم بإطلاق النكات عليهم، ثمّ انتشرت كذبة أبريل بعد ذلك لتنتشر في دول الأخرى.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى