صحة غزة تتحدث عن الأعراض الطفيفة التي تظهر على مُتلقي لقاح كورونا

أكد مدير وحدة مكافحة العدوى والسلامة لدى وزارة الصحة في غزة، الدكتور رامي العبادلة، على سلامة اللقاحات ضد فيروس “كوفيد 19″، مشيراً إلى أنها الحل الأمثل، والوحيد للتخلص من حدة انتشار الوباء العالمي، وقطاع غزة على وجه الخصوص.

وقال العبادلة حول التطعيمات المستجدة في انتشار الطفرات الجديدة من “كوفيد 19 ” بأن الأعراض الطفيفة التي تظهر على مُتلقي اللقاح هي نتيجة تفاعل الجهاز المناعي مع التطعيم، منوهاً بأنه مؤشر بسلامة الجسم ولديه مناعة قوية واستطاعة التعرف على هذا اللقاح”.

وأضاف العبادلة في تصريحات له وصلت وكالة علم، أن التطعيم هو الأساس بالوقاية من الأمراض لأنه خط المناعة الأول لمنع الامراض من انتشارها، مشيراً بأن نسبة الحماية متفاوتة من تطعيم لآخر.

وأوضح العبادلة بأنه منذ أن اجتاح “كوفيد19” العالم بدأت الثورة العلمية والمنافسة العالمية للوصول إلى تطعيم والحد من الوباء، لأنه في حال عدم وجود تطعيم سيستمر الفايروس بالانتشار، منوهاً أن من أصيب سابقاً سيصاب مع التحورات الجينية للطفرات الجديدة.

وفيما يتعلق حول الأمان في تناول اللقاحات الجديدة أفاد د. رامي بأنه تم عمل اللقاحات الجديدة على الآليات القديمة لصناعة التطعيم، لكن ما تم استحداثه لأول مرة هو “فايزر ومودرنا “.

وخلال ذلك “لم يثبت على الطرق التقليدية بوجود مضاعفات ومخاطر على الأجسام، حسب ما أفادت به الدراسات العلمية الحديثة، وربما يظهر في اليوم الأول أو الثاني بارتفاع بسيط بالحرارة وآلام في العضلات”.

ولفت العبادلة إلى فعالية المدة الزمنية لفعالية اللقاح داخل الجسم بأن هناك توقعات تمكث ستة أشهر أو سنة وربما أكثر، لأنه لم يمضي وقت طويل على تلقي اللقاح حتى اللحظة منذ بدايته.

وفيما يتعلق بالمدة الزمنية بين الجرعتين قال العبادلة ” أنه بعد (20) يوم من تلقي الجرعة الأولى يعطي اللقاح أجسام مناعية ويكون فعال ويعطي حماية 50% من عدم الاصابة”

ويتوقع العبادلة بأنه محتمل من تلقى الجرعة الأولى أن يصاب، لأن الجسم لم يتخذ الحماية الكاملة وبالتالي تكون حدة الاصابة أخف من شخص غير مُطعم.

وأشار إلى أن هناك اختلافات في تركيب وتكوين اللقاحات لأنه لم يعمم لقاح واحد على مستوى العالم هناك عدة شركات تنافسية صنعت اللقاحات كل منها تختلف عن الأخرى.

وحتى اللحظة وصل قطاع غزة عدة أنواع من اللقاحات منها سبوتنيك الروسي، وفايزر الأمريكي، وأسترازينيكا البريطاني، وفي الأيام القادمة سيصل لقاح سينوفاك الصيني.

ودعا العبادلة كافة المواطنين بعدم إثارة الخوف والرعب في عقول المواطنين بعدم تلقي اللقاح، مشدداً أنها اشاعات غير مبنية على دراسات علمية، لأن الدراسات العلمية أثبتت صحة اللقاحات.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى