الصحة بغزة تكشف حقيقة صادمة عن أعداد الإصابات بفيروس كورونا في القطاع

كشفت وزارة الصحة في غزة، اليوم الإثنين، عن حقيقة صادمة، حول أعداد الإصابات الفعلية في قطاع غزة، مع اشتداد موجة تفشي فيروس كورونا.

وقالت الوزارة، إن “عدد الإصابات بفيروس كورونا، في المنازل أكبر من العدد الذي يتم فحصه، فالعدد الفعلي أعلى خمس مرت من المعلن عنه”.

وأكد مدير وحدة مكافحة العدوى والسلامة في وزارة الصحة بغزة رامي العبادلة، أن “هناك انتشار لوباء كورونا في غزة وحسب توقعاتنا أن ذروة الوباء ستكون في العشرة أيام المقبلة”.

وشدد في تصريحات لإذاعة “صوت القدس”، على أن “الطفرة البريطانية من الفيروس أسرع انتشارا لكنها بنفس الأعراض”.

وأضاف العبادلة: “ما يقدر بخمسين بالمائة من نسبة المواطنين أصيبوا بفيروس كورونا في الموجة الاولي في حين نتوقع إصابة ثلاثين بالمئة في الموجة الثانية ما يعني إصابة 80 بالمئة من المواطنين بالفيروس في الموجة الأولى والثانية”.

وتابع: “نحن على أتم الاستعداد ونضع المخططات المستقبلية للاستفادة من الموجة الموجودة لمعرفة وتوقع الحالة الوبائية”.

ونوه إلى أنه “يجب تكاتف الجهود من قبل كل شخص باتباع إجراءات السلامة المنصوص عليها من قبل وزارة الصحة الأمر الذي يؤدي الى انحصار الوباء”.

وعن اللقاحات، قال العبادلة إن “هناك اقبال كبير على تلقي اللقاحات في حين الكميات الموجودة لا تكفي ولا تلبي طلبات الراغبين بتلقي اللقاح”.

وشددت وزارة الصحة في غزة على أن “هناك اقبال كبير على تلقي اللقاحات في حين الكميات الموجودة لا تكفي ولا تلبي طلبات الراغبين بتلقي اللقاح”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى