رئيس محكمة الانتخابات تتحدث بشأن طبيعة الطعون المقدمة وطريقة العمل عليها

تحدثت رئيس محكمة الانتخابات الفلسطينية إيمان ناصر الدين، اليوم الخميس، بشأن الطعون التي تم تقديمها لمحكمة الانتخابات وطريقة العمل عليها والمدة القانونية للبت فيها.

وأوضحت ناصر الدين في تصريح لإذاعة “صوت فلسطين”، أنه تم تلقي 6 طعون في محكمة الانتخابات في رام الله و11 طعن في محكمة الانتخابات في غزة.

وأشارت إلى أن أغلب الطعون تتعلق بالمرشحين وأن بعض منهم لم يحز على شروط الترشح للانتخابات كما نص قانون الانتخابات في المادة الـ45، كما وهناك طعون تتعلق بالإقامة في الوطن وشروط الإقامة كما جاء في المادة 8 من قانون الانتخابات، ومنها أيضاً طعون تتعلق بتقديم استقالة المرشح من أي عمل آخر.

وأضافت ناصر الدين إلى أنه تتم الآن دراسة الطعون وإصدار الأحكام ونحن مقيدون في فترة الـ7 أيام للبت في تلك الطعون، لافتةً إلى أن اليوم سيتم العمل على الطعون في رام الله ويوم السبت في غزة ويمكن أن يتم تعليقها للأحد.

ولفتت إلى أن فلسطين دولة قانون وأي معترض أو صاحب مصلحة له الحق في تقديم الاعتراض وإذا كان محقاً سيتم النظر، وإذا لم يكن محقاً سيتم رد اعتراضه.

ونوهت رئيس محكمة الانتخابات إلى أن الوقت القانوني للنظر في الطعون هو 7 أيام وممكن ان لا نحتاجها حيث أنه من الممكن البت في الطعن خلال 3 أيام فقط، كما يتم السماع للجنة الانتخابات المركزية بشأن قراراها حول هذا الطعن.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى