الجيش الإسرائيلي ينتظر الموافقة على تحرك عسكري بري ضد غزة

صرح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي العميد هيدي زيلبرمان، في محادثة مع الصحفيين صباح اليوم الخميس 13 مايو 2021، إن الجيش وافق على عدد من الخطط لتحرك بري عسكري ضد قطاع غزة ، لكن لم تتم الموافقة عليها بعد من المستوى السياسي.

وزعم المتحدث، أنه قواته الجوية دمرت معظم خطوط إنتاج القدرة الصاروخية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي، لافتًا إلى إن الجيش الإسرائيلي بدأ الليلة بمهاجمة أهداف جديدة في غزة.

وحول الأهداف التي هاجمها الجيش الإسرائيلي أثناء الليل، قال: “بدأنا في مهاجمة جميع المؤسسات الحكومية في قطاع غزة، مثل البنوك ومقر الأمن الداخلي”.

وأضاف أن “حماس فوجئت بكثافة هجوم الجيش الإسرائيلي”، مشيرًا إلى أن “حماس تعمل على الترويج لوقف إطلاق النار”.

وتابع: “إنجازات القصف ظهرت الليلة من خلال التذمر الواسع الذي شعر به سكان غزة من حجم الدمار الهائل الذي طال البنايات السكنية، وسنستمر بالهجمات على قطاع غزة حتى اليوم “.
.
وعن عدد الأهداف التي تم قصفها ومهاجمتها خلال العدوان على غزة، أوضح المتحدث، أن  أكثر من 650 هدفا تم استهدافها، ومن بين الأهداف التي تم استهدافها الليلة، نفق تابع لحركة حماس. حسب زعمه

وأكد أن الجيش سيواصل مهاجمته لأهداف في جميع أنحاء قطاع غزة بقوة حسب ما تقتضيه الضرورة.

هذا وقام الجيش منذ أيام باستقدام تعزيزات ومركبات وآليات عسكرية لوضعها في حالة التأهب على حدود قطاع غزة لأي حدث طارئ.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى