القدس ليست موجة بحر عابرة .. بقلم نبيل برزق

القدس ليست موجة بحر عابرة .. خير الكلام ماقل ودل

كتب نبيل برزق:

اصبح الجميع موحدا ويتغنى بالقدس ، اعتبرها خطوة على طريق الوحدة، والمكانة السياسية والقانونية والاجتماعية والدينية ،،
لما للقدس من دلالة واضحة من تلك الاتجاهات،، ..
لانها هي محور الصراع الفلسطيني العربي الاسرائيلي، الذي لم تفهمه اسر،،ا،،ئيل حتى الان ،،وكل ادواتها التي لم تفهم مكانة القدس ..

حتى جاءت اللحظة لتكشف حقيقة الامور بانه لايمكن تجاوز القدس واهلها بحقهم الديمقراطي باجراء الانتخابات الفلسطينية كأستحقاق وطني فلسطيني .
فجاء القرار الشجاع من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.. لا انتخابات بدون القدس .

واندلعت المواجهات بانتفاضة اهل القدس من اجل حريتهم وكرامتهم الوطنية الفلسطينية ،
ولكن اسر، ا،،ئيل لم تستوعب الدرس وزادت من غطرستها يالشيخ جراح فاشتعلت معركة القدس ..
وازداد الغضب الشعبي الفلسطيني فتوسعت دائرة الاشباك مع الاحتلال الإسر،،ا،،ئيلي وامتدت المسيرات الشعبية الى كل الاراضي الفلسطينة بما فيها اراضى عام 1948. .
وازداد لهيب معركة القدس بدخول المقاومة في غزة بهذه المعركة بطريقتها ،.
ولكن استمرت اسر،،ا،،ئيل بغطرستها .معتقدة بان جرائمها بحق الشعب الفلسطيني من قصف وقتل وتدمير، ان ترهب شعب الجبارين.

فمعركة القدس ليست موجة بحر عابرة ، تحلوا لها ولغيرها ان يركبها وقتما يشاء، .

لان القدس عاصمة فلسطين الابدية وقلب الامة العربية والاسلاميةوخط احمر لايمكن تجاوزه..

انقذوا القدس، ولا تحرفوا الانظار عنها، القدس ليست للمتاجرة ياجامعة الدول العربية ،،وكفى؟؟؟

الاربعاء… 12.5.2021

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى