قناة عبرية: المنظومة الأمنية الإسرائيلية ستمنع نتنياهو من تسخين أي جبهة

أفادت وسائل إعلام اسرائيلية، اليوم الخميس، باهتمام الأجهزة الأمنية الاسرائيلية بمنع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من القيام بتسخين أي جبهة مع اسرائيل خلال الأيام المتبقية له كرئيس وزراء.

و كشفت القناة 12 الإسرائيلية، اليوم، عن الاستعدادات التي تجريها أجهزة الأمن الاسرائيلية للتعامل مع الاحداث المحتملة على جميع الجبهات والتي قد تترتب مع نقل السلطة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى رئيس الوزراء المرتقب نفتالي بينيت بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة مساء أمس الأربعاء، وبالتزامن مع قرب التوقع على اتفاق بين الولايات المتحدة وإيران حول مشروعها النووي.

وقالت القناة نقلًا عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إنه في الفترة القريبة المقبلة سيهتمون في جهاز الأمن “بألا يسخن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أي جبهة الآن”.

وأوضح المصدر الأمني للقناة أن “هذه أيام حساسة، وفي الوقت نفسه يجري سباق ضد الزمن بخصوص الاتفاق النووي، وهذا السبب المركزي لسفر غانتس الليلة الفائتة، ويدركون في إسرائيل أن الأميركيين عازمون على التوصل إلى اتفاق حتى 18 حزيران/يونيو الحالي، وبعدها ستجري انتخابات في إيران وسيكون توقيع الاتفاق بعدها أصعب”.

وانطلق مساء أمس الاربعاء وزير الامن الاسرائيلي بيني غانتس في زيارة سريعة الى الولايات المتحدة، حيث اجتمع خلالها مع مسؤولين امريكيين لمناقشتهم موضوع رزمة المساعدات الامنية التي تقدمها واشنطن لإسرائيل.

وأضافت القناة الإسرائيلية، أنه وخلال زيارة غانتس إلى الولايات المتحدة “من المتوقع أن يعرض على وزير الدفاع الأمريكي وكبار لجنة الشؤون العامة الاميركية الاسرائيلية “أيباك” (وهي أقوى لوبي مؤيد لإسرائيل في الولايات المتحدة) أحدث المعلومات المقدمة حول البرنامج النووي.

يذكر أن نتنياهو يقوم حاليا بتحريض الجمهور الاسرائيلي للتظاهر ضد ما أسماها حكومة الخداع الكبرى التي تشكلت بتحالف لابيد مع بينيت للإطاحة به.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى