نصر الله يخرج لأول مرة بعد الحديث عن تدهور في حالته الصحية

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، إنه بخير، وبصحة جيدة، مشيرًا إلى أنه يأمل أن يصلي في المسجد الأقصى المبارك قريبًا.

وأوضح حسن نصر الله، في خطاب متلفز، في الذكرى الـ30 لتأسيس قناة “المنار، اليوم الثلاثاء، “أنا بحمد الله بينكم، ولدي أمل كبير أن أصلي في المسجد الأقصى المبارك”.

وأضاف نصرالله خلال كلمته “: “ما زلت أحلم وأحمل أملا كبيرا بالصلاة سويا في المسجد الأقصى”.

وتابع قائلا: “أشكر كل الذين عبروا عن محبتهم خلال خطاب 25 مايو نتيجة وضعي الصحي وأشكر كل من عبر عن محبته واعتز بذلك وأطمئن كل المحبين أن وضعنا بخير”.

وفي سياق حديثه، عقب: ” بنيامين نتنياهو ، اليوم مهزوم، ومأزوم، وقد يلجأ إلى خيارات مختلفة، ومتهورة لكي يخرج من أزماته”.

يذكر أن وكالات الأنباء الاسرائيلية تداولت العيد من الأخبار عن صحة نصر الله خصوصا بعد “خطاب السعال” الأخير الذي ألقاه يوم 25 مايو من الشهر الماضي.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى