استشهاد فتى فلسطيني جنوب نابلس وحماس تعلّق

استشهد، فجر اليوم الأربعاء، الفتى أحمد زاهي بني شمسة (16 عاما)، من بلدة بيتا جنوب نابلس ، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس في جبل صبيح.

وكان بني شمسة أصيب أمس بجروح وصفت بالخطيرة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس.

ومن جانبه عقب الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، في تصريح له: “رحم الله الشهيد أحمد زاهي داوود بني شمسه من بلدة بيتا جنوب نابلس، الذي ارتقى برصاص الاحتلال وهو يدافع عن أرضه ويواجه المستوطن الصهيوني في جبل صبيح”.

وأضاف في تصريح وصل سوا: “التحية للشباب الثائر في نابلس وكل مدن الضفة الذين يواجه ارهاب المحتل ومستوطنيه بكل بسالة واستعداد عظيم للتضحية”.

وتابع: “هذه الانتفاضة المباركة للشباب الثائر في الضفة الغربية هي ضمان التحرير ، والسبيل الوحيد لطرد المستوطن الصهيونى من الأرض الفلسطينية”.

وختم الناطق باسم حماس قائلًا: “هذه الدماء الطاهرة من الشباب الثائر هي التي ستحسم الصراع لصالح شعبنا وحقوقه العادلة، وتحافظ على كل ثوابت القضية الوطنية الفلسطينية”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى