صحيفة: الفصائل بغزة تمهل إسرائيل حتى نهاية الأسبوع الجاري لتنفيذ مطالبها

قالت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، صباح اليوم الخميس، إن الفصائل الفلسطينية في غزة أمهلت إسرائيل حتى نهاية الأسبوع الجاري، لإدخال المنحة القطرية و فتح المعابر وإدخال مواد الإعمار.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها قولها، إن الفصائل الفلسطينية هددت بأنه في حال لم يتم تنفيذ مطالبها فإن “التصعيد سيكون مكثّفاً على طول الحدود، وسيتخذ أشكالاً أخرى أكبر وأوسع”.

وأوضحت أنه “في ظل تعامل إسرائيل بهذه الطريقة مع غزة فإن هذا الواقع قد يدفع بعض الفصائل الفلسطينية إلى إطلاق الصواريخ تجاه مستوطنات الغلاف خلال الفترة المقبلة، في إطار تصعيد الضغوط على إسرائيل”.

وأشارت إلى أنه في الوقت الذي تستمرّ فيه، لليوم الرابع على التوالي، عمليات إطلاق البالونات من قطاع غزة، والتي ردّ عليها جيش الاحتلال مرّة واحدة فقط، تُواصل إسرائيل ضغوطها على الوسيط المصري، فيما تدرس عرضاً جديداً تَقدّم به الأخير إليها، لتنفيذ المرحلة الأولى من صفقة تبادل الأسرى مع المقاومة.

ولفتت الصحيفة إلى أن حركة حماس ، أخيراً، نقلت إلى المصريين، عدم رضاها عن الوضع الحالي، وتحذيرها من أن الأوضاع تقترب من التصعيد شيئا فشيئاً، بفعل ممارسات إسرائيل ومحاولتها فرض معادلة جديدة على القطاع، وأن استمرارها في ربط الوضعين الإنساني والاقتصادي بملفّ الأسرى سيؤدّي في النهاية إلى تجدّد المواجهة.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى