غانتس: سنعمل على مواصلة تحسين حياة الفلسطينيين والتنسيق مع السلطة

قال وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس ، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل مستعدة لتقديم تنازلات اقتصادية ومدنية في فلسطين، لتقوية، وتعزيز التنسيق مع السلطة الفلسطينية

جاء تصريح غانتس خلال جلسة لتقييم الأوضاع، عُقدت في مقر القيادة المركزية للجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية، بحضور كبار الشخصيات العسكرية في الجيش الاسرائيلي.

وحذر غانتس، قائلًا: “إذا كانت هناك منظمات إرهابية تحاول رفع رؤوسها في وجه اسرائيل فسوف نتأكد من خفضها في الضفة و غزة “. وفق قوله

وأضاف : “إسرائيل ستواجه المنظمات “الإرهابية” سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة، وسنواصل السماح لملايين السكان بالعيش وسنواصل العمل بكل الوسائل لضمان أمننا”.

ونوه غانتس إلى أن “إسرائيل ليست لديها رغبة في تعطيل روتين الحياة اليومية للفلسطينيين ونحن مستعدون لتقديم تنازلات اقتصادية ومدنية، والعمل على مواصلة تعزيز التنسيق مع السلطة الفلسطينية”. حسب قوله

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى