بينت: إذا عملت حماس على ضبط النفس فنحن أبعد من أي تصعيد

"لدي 3 مهمات حول قضية غزة"

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت مساء اليوم الثلاثاء، إن مهمة حكومته هي الحفاظ على أمن الإسرائيليين، مؤكداً في الوقت ذاته تقويض أنشطة حركة حماس العسكرية في قطاع غزة .

وأضاف بينيت خلال مقابلة مع القناة 12 العبرية: “إن إيقاف اطلاق الصواريخ والبالونات الحارقة لا يعني عدم البقاء على أهبة الاستعداد طوال الوقت، لأن ذلك يعمل على تقوية حركة حماس”.

وتابع “قبل استلام منصبي بشهر، أطلقت حماس صواريخ على القدس وتل ابيب، ومسؤوليتي الان توفير الامن للإسرائيليين”.

وحول إمكانية لقائه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ، قال بينيت: ” لا أرى فائدة من لقاء أبو مازن عندما يقاضي جنودنا في لاهاي ويتهم القادة بارتكاب جرائم حرب، تصوري للسلطة الفلسطينية ، بأنها سلطة فاشلة”. حسب وصفه

وزاد قائلًا: “انا أعارض إقامة دولة فلسطينية، ومن غير المعقول تحويل الوضع في الضفة الغربية كالوضع السيئ للغاية في قطاع غزة، لأنهم جيراننا”. وفق قوله

وحول سؤاله عن نية إسرائيل الدخول بعملية عسكرية ضد غزة، قال : “ليس بالضرورة، لأن الأمر كله يعتمد على ضبط حماس لنفسها”.

وأضاف: “وزير الجيش بيني غانتس أخذ على عاتقه استلام مهمة التسوية في قطاع غزة مع القطريين من أجل تجنب منع وقوع عملية عسكرية في القطاع”.

وأردف بينيت قائلًا: “وأقول لك انني حاربت كثيراً في ساحات المعارك، لكنني مثلي مثل الاسرائيليين لا أحبذ الدخول في اي عملية عسكرية”.

وعن إمكانية إعطاء موافقة لإجراء عملية تبدل أسرى مع حركة حماس، أفاد بينيت خلال تصريحاته : “هذا يعتمد على الظروف ففي ظروف معينة نقول نعم، وفي ظروف اخرى نقول لا، لأنني أعارض اطلاق سراح جميع الفلسطينيين (الملطخة أيدهم بالدماء)”. وفق قوله

ثلاث مهمات في غزة

وبخصوص جابته على سؤال: ماذا تقول لذلك الطفل من سديروت الذي ما زال يسمع صافرات الانذار ويجري للملاجئ؟، أجاب: “لقد بدأنا بنهج مختلف، وهو أننا نهاجم كل بالون ينطلق من غزة، وهو ما لم يحدث من قبل في الحكومة السابقة”.

وتابع بينيت: “لدي ثلاث مهمات حول قضية غزة، الأولى منع إطلاق الصواريخ مع العلم اننا قمنا بالضغط عليهم وايذائهم ( يقصد سكان غزة)، لكن هذا لا يكفي”. حسب قوله

وزاد: “الأمر الثاني هو أننا لا نبق تحت رحمة تنقيط الصواريخ والهدوء النسبي ونرى عدونا يزداد قوة يوما بعد يوم”.

وعن الأمر الثالث، قال بينيت إنه يتمثل بالاهتمام في قضية الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى