السودان يستعد للتوقيع على اتفاقية تطبيع مع إسرائيل الشهر القادم

ذكرت مصادر عربية ان السودان يستعد لتوقيع اتفاقية تطبيع مع إسرائيل خلال الشهر القادم ، لتلتحق بعدد من الدول العربية الأخرى التي قامت بالتطبيع مع إسرائيل و فتح سفارات.

و كشفت مصادر دبلوماسية لـشبكة “الشرق” السعودية ، أن السودان يستعد لتوقيع اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل (اتفاقية أبراهام) شهر أكتوبر المقبل، في البيت الأبيض، بالعاصمة الأميركية واشنطن.

وقالت هذه المصادر لـ”الشرق”: “مازالت المشاورات مستمرة لاختيار الشخصيات التي ستشارك في حفل التوقيع، إذ يتوقع حضور رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان ، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، والرئيس الأميركي جو بايدن”.

وتعطي مشاركة البرهان وحمدوك، وفقاً للمصادر، إشارات إيجابية بأن “شركاء الحكم في السودان، على توافق بشأن عملية التطبيع”.

وأشارت مصادر أخرى في حديثها لـ”الشرق”، إلى إمكانية مشاركة وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، بديلة للبرهان وحمدوك، لكن المصادر ذاتها، رجحت اعتذارها بسبب انتمائها السياسي لحزب يرفض إقامة علاقات مع إسرائيل.

و يرفض “حزب الأمة” القومي السوداني تطبيع الحكومة الانتقالية للعلاقات مع إسرائيل، اذ يعتبرها مناقضة للمصلحة الوطنية العليا، والموقف الشعبي.

وكان مكتب رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، أعلن توقيع إعلان اتفاقيات “أبراهام” في وقت سابق. وينص الإعلان على “ضرورة ترسيخ معاني التسامح والحوار والتعايش، بين مختلف الشعوب والأديان بمنطقة الشرق الأوسط والعالم، بما يخدم تعزيز ثقافة السلام”.

ووافق السودان على هذه الخطوة في أكتوبر الماضي، لكنه قال إنها “لن تدخل حيز التنفيذ إلا بعد موافقة البرلمان”، الذي لم يتم تشكيله بعد.

وشطبت الولايات المتحدة رسمياً السودان من قائمتها للدول “الراعية للإرهاب” في 14 ديسمبر الماضي، مقابل تطبيع علاقاته مع إسرائيل.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى