غانتس: كشفنا محاولة إيرانية لنقل متفجرات إلى الضفة الغربية عبر طائرات مسيرة

قال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس ، اليوم الثلاثاء، إن “إيران حاولت نقل متفجرات لعناصر في الضفة الغربية عبر طائرات بدون طيار”.

وأضاف غانتس في تصريحات نقلتها قناة كان العبرية، أن إيران  حاولت نقل متفجرات من قاعدة T4 في سوريا بواسطة طائرات بدون طيار إلى مسلحين في الضفة الغربية.

وأوضح غانتس: “في فبراير 2018 أطلقت إيـران طائرة مسيّرة من طراز شاهد 141 من مطار T4 في سوريا تحمل متفجرات من مادة تي إن تي، وقد تم اعتراض الطائرة بالقرب من بيسان وكانت وجهتها حسب فهمنا عناصر مسلحة في الضفة الغربية، إن إيـران لا تستخدم الطائرات المسيّرة للهجوم فحسب بل تستخدم أيضًا لنقل الأسلحة إلى أذرعها”.

ولفت إلى، أن حماس تحاول تنفيذ هجمات في الضفة الغربية و القدس وكذلك داخل المدن الإسرائيلية، مشيرًا إلى أن قواته رفعت من حالة التأهب في أعقاب عمليتي القدس الأخيرتين والتي كان آخرها أمس، وأنها ستعمل من أجل “القضاء على الإرهاب” وأي محاولات لتنفيذ هجمات، كاشفًا أن إيران شنت هجمات بحرية من قواعد في شبهار بجزيرة قشم.

وفي وقت سابق، من اليوم الثلاثاء، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت، إن إيران تحاول كل الوقت تطويق إسرائيل بميليشيات، مشيرًا أنه “من الصعب اللحاق بالإرهابيين الذي يخضعون لتعليمات قوات القدس، ويجب علينا الوصول إلى المسؤول عنهم”. حسب قوله

وكانت قد أعلنت الشرطة الإسرائيلية، رصد زيادة في تهريب الأسلحة إلى داخل إسرائيل بنسبة 100%، مؤكدةً أن مصدر هذه الأسلحة “حزب الله” اللبناني.

وقالت إن “حزب الله” قام بزيادة تهريب الأسلحة إلى إسرائيل لتسليح المجتمع العربي داخل الحدود الإسرائيلية، متهمة الحزب اللبناني بمحاولة إغراق إسرائيل بأسلحة نوعية حيث ازداد عدد محاولات تهريب الأسلحة من لبنان والأردن.

وأضافت، أن “وحدة التحقيق والاستخبارات في المنطقة الشمالية صادرت 140 مسدسًا و20 بندقية آلية منذ بداية العام، ورجحت تسلل أسلحة أكثر إلى إسرائيل عبر الحدود”، مؤكدةً أن “هذه الأسلحة تأتي إلى الجماعات الإجرامية في القطاع العربي داخل إسرائيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى