هل ودع رونالدو جماهير مانشستر يونايتد؟

ذرف البرتغالي كريستيانو رونالدو الدموع عقب نهاية مباراة فريقه أمام برينتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وحقق “الشياطين الحمر” فوزا عريضا على ضيفه برينتفورد بثلاثية بيضاء في المباراة التي جمعتهما الاثنين في ختام الجولة الـ35 من “البريميرليغ”.

وشارك رونالدو كأساسي وتألق بتسجيله هدفا تم إلغاءه، وأحرز ثان من ركلة جزاء بالدقيقة 61.

وانهمرت دموع رونالدو وظهر وهو يلوح بيده للجماهير المتواجدة في مسرح الأحلام ملعب “أولد ترافورد” على اعتبار أن هذه المباراة الأخيرة لمانشستر يونايتد على أرضه لهذا الموسم.

وبدا البرتغالي وكأنه يودع جماهير النادي الإنجليزي، بعد موسم واحد فقط من انتقاله إلى اليونايتد.

وذكرت شبكة “سكاي سبورتس” البريطانية، أن رونالدو البالغ 37 عاما قال للكاميرات عقب نهاية المباراة وهو يودع اللاعبين: “أنا لم أنته بعد”.

وتتردد الأنباء حول إمكانية مغادرة رونالدو معقل يونايتد الصيف القادم، واحتمال الانتقال إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، أو العودة مجددا لريال مدريد الإسباني.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى