الاتحاد الأوروبي يعقب على ما جرى خلال تشييع الشهيدة أبو عاقلة

عقب مكتب الاتحاد الأوروبي في فلسطين، مساء اليوم الجمعة، على الأحداث التي جرت خلال تشييع جثمان الشهيدة الصحافية شيرين أبو عاقلة، من اعتداء من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في تشييع الجثمان.

وفيما يلي نص البيان كما نشره الاتحاد عبر صفحته على “فيس بوك”:

حضر اليوم ممثلو الاتحاد الأوروبي والدول الاعضاء والدول ذات التفكير المماثل جنازة شيرين أبو عاقلة في القدس الشرقية المحتلة.

مصدومون من استخدام العنف في مستشفى القديس يوسف (الفرنساوي) واستخدام القوة المفرط الذي مارسته الشرطة الإسرائيلية خلال مراسم الجنازة.

هذا السلوك غير المبرر لا يمكن أن يؤدي إلا إلى زيادة التوتر. تلقت شيرين رغم كل ذلك وداعًا مشرفًا في كنيسة القديس أندرو ومقبرة جبل صهيون. رحمة الله عليها.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى